الأحزاب المغربية وسؤال الثقة السياسية

Post Visitors:59

المــلـخــــــــص:

جيلة حديدي
باحثة بسلك الدكتوراه
جامعة محمد الأول وجدة ، المغرب

تلعب الأحزاب السياسية في الأنظمة السياسية الحديثة دورا أساسيا في  تنمية الثقة السياسية بين الدولة والأفراد من خلال تبادل الحوار الديمقراطي بينهما، بشأن القضايا المصيرية التي تهم المجتمع، وإدراج هموم الجماهير ومطالبهم في رسم السياسات العامة، إضافة إلى حشد هؤلاء الجماهير وراء رؤية حداثية مختلفة للمجتمع، فهي بذلك تقيم علاقات مباشرة مع المواطنين، داخليا عبر هياكلها التنظيمية ومؤتمراتها، وخارجيا عبر العلاقات التي تربطها بالهيئة الناخبة.

وبقراءتنا للظاهرة الحزبية بالعالم الثالث نجد أن وجودها قد ارتبط بالدرجة الأولى بسياق التحرير من الاستعمار الغربي، الذي انتقل بعد الاستقلال إلى تحولها إما إلى أداة حزبية مهيمنة على الشأن العام ،خصوصا بعد تبني نظام الحزب الوحيد، أو أن يتم إقصاء دورها وجعلها مجرد أداة سياسية لتأثيث المشهد السياسي، وبالتالي إضفاء الشرعية عليه.

وفي هذا الاطار فقد شكلت الأحزاب السياسية المغربية منذ ولادتها تنظيمات سياسية،  ساهمت في تشكل النسق السياسي المغربي، من خلال إغنائه بسبل البحث عن مسار حقيقة المنهج الديمقراطي في بناء السلطة وتوطيدها. فإذا كان ظهورها قد ارتبط في بداية تشكل الظاهرة الحزبية بضرورة تمثيل المواطن المغربي والتعبير عن طموحه في التحرر من الاستعمار، فإنها اليوم وفي سياق مجموعة من المتغيرات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، التي يشهدها المجتمع المغربي، فقد أصبحت مجرد هياكل سياسية تقر من خلال أدبياتها على أنها المدافع الحقيقي عن الشعب، لكن هذا الدفاع لا يمكن أن يكون إلا من داخل المؤسسات التمثيلية.

الكلمات المفتاحية: الثقة، الاحزاب السياسية، الأنظمة السياسية الحديثة، المؤسسات التمثيلية، الثقة السياسية، التحولات السياسية و الاجتماعية والبيئية

MOROCCAN POLITICAL PARTIES AND THE ISSUE OF POLITICAL TRUST

Abstract

Abdelmjid HMIDANI
PhD Student
Sidi Mohamed Ben Abedllah University – Morocco

In modern political systems, political parties play a fundamental role in the development of political trust between the state and individuals through the exchange of democratic dialogue between them on the crucial issues of society, including the concerns and demands of the masses in the development of public policies, in addition to the mobilisation of these masses behind a different modern vision of society. Thus, it establishes direct relations with citizens, internally through its organisational structures and conferences, and externally through its relations with the electorate.

In our reading of the party phenomenon in the Third World, we note that its existence is mainly linked to the context of liberation from Western colonialism, which evolved after independence to transform it either into a partisan tool dominating public affairs, especially after the adoption of the one-party system, or its role was excluded and it was turned into a mere political tool to furnish the political scene, thus legitimising it.

In this context, the Moroccan political parties, from their birth, have constituted political organisations that have contributed to the formation of the Moroccan political system, enriching it with the means of searching for the true path of the democratic approach in the construction and consolidation of power. If its appearance was linked, at the beginning of the formation of the party phenomenon, to the need to represent the Moroccan citizen and to express his aspiration for liberation from colonialism, today, in the context of a set of political, economic, social and cultural mutations that Moroccan society is undergoing, it has become simple political structures approved through the Moroccan Parliament.

Keywords : Trust, political parties, modern political systems, representative institutions, political trust, political, social and environmental transformations.

لائحة المراجع:

المراجع بالعربية:

-دستور 2011.

وفاء علي داود، الثقة السياسية بين المواطن والحكومة وتداعيات قيام الثورات الاسكندرية: مكتبة الوفاء القانونية، 2014.

مقال حول الثقافة سياسية  في:            http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AB%D9%82%D8%A9  

حباسي خالد، الثقافة السياسية في الفكر الاجتماعي المعاص، مجلة الدراسات والبحوث الاجتماعية، العدد (10) مارس 2015.

عبد الغفار رشاد محمد، الثقافة السياسية، الثابث والمتغيير: دراسة استطلاعية، الخرطوم: مطبعة الحديثة، 1991.

حسن علوان، اشكالية بناء ثقافة المشاركة في الوطن العربي، طبعة 1، بيروت، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، 2009.

سعد حسين الشيهاب، الثقافة السياسية والانتخابات في الأردن 1989-2013، مجلة دراسات، العلوم الانسانية والاجتماعية، المجلد 43، العدد2، سنة 2016. [1] -عبد اللطيف حسني، الأحزاب  سليلة الحركة الوطنية: مرض الفصام بين التصور والممارسة، مجلة وجهة نظر، عدد مزدوج 36-37، 2008.

خالد الناصري، “عن ظاهرة الانشقاقات الحزبية: مساءلة حزب التقدم والاشتراكية”، مجلة وجهة نظر، العدد الثاني، شتاء 1999. انظر مقال لمحمد الطوزي حول موضوع: قانون الانشقاقات الحزبية في المغرب، انظر الموقع الالكتروني  :    

       http://www.accademia-arabic.com   

سارة فايز، الأحزاب والقوى السياسية  في المغرب، المغرب الأقصى: رياض الريس للكتب والنشر، 1990.

محمد الطوزي، ” قانون الانشقاقات الحزبية في المغرب،” انظر الموقع الالكتروني  :            http://www.accademia-arabic.com

نور الدين الزاهي، الزاوية والحزب: الاسلام والسياسة في المجتمع المغربي، افريقيا الشرق، الطبعة الثانية، 2003.

محمد شقير، ماهية الحزب السياسي، المجلة المغربية لعلم الاجتماع السياسي، العدد 11-12، سنة 1990، افريقيا الشرق، الدار البيضاء.

محمد معتصم، مختصر النظرية العامة للقانون الدستوري والمؤسسات السياسية، منشورات ازيس، الدار البيضاء، الطبعة الأولى، 1992.

سعيد نكاوي، المشهد الحزبي بالمغرب بين التحالف والانشقاق، دار نشر المعرفة، الرباط، 2003.

– مصطفى بنشريف، الترحال السياسي وأثره على الانتداب الانتخابي في التشريع والقضاء، مقال منشور في الموقع الإلكتروني:  http://m.marocdroit.com   تمت زيارة الموقع في: 15/10/2022.

محمد شقير، أصول الظاهرة الحزبية بالمغرب، المجلة المغربية لعلم الاجتماع السياسي، العدد 11-12، السنة 1990.

بلقيس منصور، الاحزاب السياسية والتحول الديمقراطي: دراسة تطبيقية على اليمن وبلاد أخرى، أنظر الموقع الالكتروني: https://books.google.co.ma/books?id=md4qDwAAQBAJ&pg=PT291&dq

محمد شقير، الحزب المغربي وأزمة التنظيم السياسي، المجلة المغربية لعلم الاجتماع السياسي، العدد 11-12، السنة 1990.

فريد المريني، التحديث في التاريخ السياسي والاجتماعي المغربي، دراسة سوسيولوجية تاريخية، أفريقيا الشرق، سنة 2015.

يونس برادة، الاشكالية الانتخابية بالمغرب: مقاربة أسس الحكم وتجاذبات المسار الانتخابي، مركز دراسات الوحدة العربية،.

عبد الإله السطي، الإقصاء السياسي والإجتماعي، مدخل لفهم سلوك الإمتناع الانتخابي بالمغرب، ضمن مؤلف جماعي: السلوك الانتخابي بالمغرب، سلسلة الشرق، العدد الأول سنة 2009.

مصطفى محسن، المشاركة السياسية وآفاق التحول الديمقراطي في المغرب المعاصر: نحو قراءة سوسيولوجية  نقدية للأبعاد والدلالات، المجلة العربية للعلوم السياسية، العدد 17 شتاء 2008.

مصطفى بن عكاشة،  العزوف الانتخابي وطبيعة إنتاج النخب المحلية: دراسة ميدانية لمدينة الناظور، ضمن مؤلف جماعي ) الاستحقاقات الانتخابية بالمغرب: مقاربات لفهم الانتخابات الجماعية والجهوية  للرابع من شتنبر 2015 (، سلسلة الكتب الجماعية، مركز مغرب، الرباط، 2016.

محمد الحاضي، التعددية السياسية بالمغرب من الأمس إلى محك الانتقال الديمقراطي، التنوخي للطباعة والنشر، الرباط، الطبعة الأولى 2010.

محمد منار، الانتخابات بالمغرب: ثبات في الوظائف وتغير في السمات، دار أبي رقراق ، الرباط، الطبعة الأولى 2011.

– محمد السعدي، الحراك العربي: أزمة الوسائط وبزوغ ثقافة للتغيير، انظر الموقع الالكتروني:  تمت زيارة هذا الموقع في:   12/08/2022            /http://www.philadelphia.edu.jo/arts/17th/day_three/session_ten/sadi.doc

المراجع الأجنبية:

sylvie riland, la qualité au XXL siècle vers le management de la confidence/ préface : olivier peyrat, paris :2014.

Perik Blind, « Building trust in the twenty- first centry », Review of cliterature qnd imerging issus, november, 2006.

-Kennith newton, « Trust, social capital, civil society, and democracy, international political science association, london,02-2001.

-Flaurien le bouter, « formes et  fonctions de la confiance dans la société moderne » (http:///www.implication philosophiques.org/actualité/une/formes-et fonctions-de-la confiance-dans-la-société-moderne/ 24-06-2016. Paris.

William Mishler et Richard Rose « What are the political consequences of trust?” ?” A test of culturel and institutional theories in Russia, university of Arizona, university strathclyde, scotland, 2005.

Jean crete, rejean pelletier et jerome couture, « Political trust, vafues performance and media, A canada profile » 6th MBSA national conferance, departement of political science, laval university,Quebec (canada), 2007.

Paul magni berton, démocraties libérales (le pouvoir des citoyens dans les pays européens), Paris : économiques 2012.

Alain Tourine : le retour de l’acteur,Paris, Fayard, 1984.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.